1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة مجهول (349ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

فوائد الزعتر المطحون مع السمسم

فوائد نبات الزعتر

من فوائد الزعتر (بالإنجليزية: Thyme) الذي يُعرف علميّاً باسم Thymus vulgaris ما يلي:

تخفيف السعال:

  • تشير بعض الدراسات إلى أنَّ تناول الزعتر يخفّف من السُّعال الناتج عن التهاب الشُّعب الهوائيّة، أو نزلات البرد، أو التهابات الجهاز التنفسيّ العلويّ، كما أنَّ تناول الزعتر بالإضافة إلى بعض الأعشاب الأخرى قد يحسِّن أعراض التهاب الشُّعب الهوائيّة، مثل زيادة إنتاج البلغم عند البالغين، والأطفال، والمراهقين، والسُعال والحمى.

تعزيز المناعة

  • وذلك لأنّه غني بفيتامين (ج) ومصدر جيّد لفيتامين (أ).

  • تناول الزعتر أو استخدام زيت الزعتر يحسِّن المزاج، إذ تشير دراسة أجريت عام 2013 إلى أنَّ مادة كارفاكرول (Carvacrol) في الزعتر تؤثِّر في نشاط الخلايا العصبية في الإنسان، ولها أثر إيجابي على مزاجه.

  • حماية الكبد والدماغ من آثار تناول الكحول.

  • حماية الدماغ من التغيرات المتعلّقة بالتقدّم في العمر.

  • تعزيز جهاز المناعة ومقاومة الالتهابات.

  • تخفيف تشنجات وآلام الحيض، وذلك وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة (Research in Medical Sciences) في عام 2012

  • من فوائد تناول الزعتر التي لا تزال بحاجة للمزيد من الأدلة لتأكيدها، ما يلي:

  • تخفيف أعراض التهاب اللوزتين، والحلق، والرئتين، والفم بالإضافة إلى التهاب الأذن. التخلُّص من رائحة الفم الكريهة. السيطرة على التبول الاإرادي.

فوائد السِّمْسِم

من فوائد بذور السِّمْسِم (بالإنجليزيّة: sesame) التي تُعرف علمياً باسم Sesamum indicum ما يلي:

تقليل الكولسترول

  • وذلك لاحتواء زيوت بذور السِّمْسِم على الفيتواستروجينن ( بالإنجليزية: phytoestrogen)[٨]أو الإستروجين النباتي، وهي مادة توجد بشكلٍ طبيعيّ في بعض أنواع النباتات.

  • تنظيم ضغط الدم، وذلك لاحتواء البذور على زيوت طبيعيّة تخفض ضغط الدم، بالإضافة إلى المغنيسيوم الذي له الأثر نفسه

 تعزيز صحة العظام:

  • بذور السِّمْسِم غنية بالمعادن الضرورية لصحة العظام، مثل الفوسفور، والكالسيوم، والزنك، لذلك فإن تناول السمسم يساعد النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام، وقلة كثافة العظام.

 تعزيز صحة الفم:

  • تعمل الزيوت التي في بذور السِّمْسِم على الحد من نمو البكتيريا في الفم، وتحمي اللثة، وتساهم في تبييض الأسنان

  • تنظيم مستوى السكر في الدم، والوقاية من مرض السُّكري، وذلك بفضل احتواء زيوت بذور السِّمْسِم على المغنيسيوم، كما أن الزيوت الموجودة في بذور السمسم تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم.

الوقاية من سرطان القولون والمستقيم:

  • تحتوي بذور السِّمْسِم على مواد مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى الحديد، والمغنيسيوم، والعديد من الفيتامينات، مما يجعل لبذور السمسم دوراً في تقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، 

  • كما أنها تحتوي على مادة الفيتات (Phytate) التي تقي من السرطان، ومادة السيسامين (Sesamin) المضادة للالتهابات.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي:

  • تحتوي بذور السِّمْسِم على نسبة عالية من الألياف التي تحمي الأمعاء، والقولون من الأمراض، وتزيد من كفاءة الأمعاء في امتصاص المواد الغذائيّة، مما يقي من الإمساك والإسهال

. الوقاية من التهاب المفاصل:

  • وذلك بفضل احتواء بذور السِّمْسِم على معدن النحاس.

الحماية من الأشعة فوق البنفسجيّة:

  • تحتوي بذور السِّمْسِم على مادة سيسامول (Sesamol) التي تحمي المادة الوراثية (DNA) من التلف عند تعرضها للأشعاعات،

  •  كما أنّ مادة التوكوفيرول (Tocopherol) الموجودة في بذور السِّمْسِم تحمي الجسم من سرطان الجلد.

تعزيز صحة الشعر والبشرة:

  • وذلك بفضل المواد المضادة للتأكسد والمعادن التي تخفف التجاعيد وتزيد من نعومة البشرة،

  •  كما أنَّ احتواء السِّمْسِم على الزنك يعزّز من صحة الشَّعر ويزيد من سمكه.

المصدر: موقع اقرأ

اسئلة متعلقة

...