0 معجب 0 شخص غير معجب
1.7ألف مشاهدات
في تصنيف حول العالم بواسطة (539ألف نقاط)

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (539ألف نقاط)

تعتبر هولندا واحدة من البلدان الأكثر علمانية في أوروبا الغربية، مع أقل من 20% من السكان يزورون الكنيسة بانتظام [141] وحوالي 5.6% من الكاثوليك يحضرون الصلوات والقداس في الكنيسة بشكل مستمر.[142] ووفقاً لنتائج أحدث استطلاع للرأي أجرته مؤسسة يورو باروميتر في عام 2010م،[143] فإن حوالي 28% من المواطنين الهولنديين أجابوا على الأسئلة بأنهم «يعتقدون بوجود الإله»، في حين أجاب 39% أنهم «يعتقدون أن هناك نوعاً من الروح أو قوة الحياة»، و30% ذكروا بأنهم «لا يعتقدون بوجود أي نوع من الأرواح، أو الآلهة، أو قوي الحياة».

حالياً، تتراوح نسب أتباع الديانة المسيحية بين 51.2% أي حوالي ثمانية مليون مسيحي حسب دراسة معهد بيو عام 2011م،[144][145] وبين 40% حسب دراسة جامعة أمستردام عام 2011م.[146] الكنيسة الرومانية الكاثوليكية هي الديانة الأكثر إنتشاراً في هولندا بحوالي أربعة ملايين من الأتباع المسجلين مما يشكل نسبة 24% من سكان هولندا عام 2011م.[147] تليهاالكنيسة البروتستانتية ويتبع تعاليمها حوالي 16% من السكان.[146] وقد تشكلت هذه الكنيسة عام 2004م عن طريق دمج اثنين من الفروع الرئيسية للكنيسة الكالفينية البروتستانتية الهولندية (التي تمثل ما يقرب من 8.5% من السكان) ، والكنائس البروتستانتية في هولندا (3.7% من السكان)، والكنائس اللوثرية الأصغر. أما الكنائس البروتستانتية الأخرى سواء كانت كالفينية أرثوذكسية أو ليبرالية فإنها لم تندمج في الكنيسة البروتستانتية الهولندية. وهذه الكنائس مجتمعة تمثل حوالي 6% من السكان. وحسب إحصائية نشرت في عام 1947 م، فإن حوالي 83% من سكان هولندا مسيحيين وحوالي 44.3% من سكان هولندا ينتمون إلى الطوائف البروتستانتية، و38.7% يتبعون الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، بينما يعتبر حوالي 17.1% منهم لا دينيون وبالتالي لا ينتمون إلى أية طائفة كنسية أو أي مذهب ديني آخر.[148] ويتركز تواجد البروتستانت بشكل خاص في شمال هولندا و بالأخص في منطقة أمستردام ومحيطها، حيث كانت البروتستانتية الكالفينيّة هي الديانة المهيمنَة تاريخيًا في تلك المناطق، وتنتمي العائلة المالكة تقليديًا للكنيسة الكالفينية، في حين يعيش معظم الكاثوليك في المقاطعات الجنوبيّة للبلاد، خصوصاً في مقاطعتي شمال برابنت و ليمبورخ، حيث يٌشّكلون أغلبية سكانية هناك.

أما بالنسبة للديانات والمعتقدات الأخرى فقد كان يقطن هولندا في عام 2006م، حوالي 850.000 إسلام (5% من إجمالي سكان هولندا).[149] وما يقدر بنحو 250,000 من البوذيين، ويُلاحَظ أن الأفراد الذين يشعرون بأنهم منجذبون نحو هذه الديانة عادةً ما يكونوا من بين السكان ذوي الأصول الهولندية إلى حد كبير. بالإضافة ذلك هناك حوالي 200,000 هندوسي، ومعظمهم من أصول هندو سورينامية. أماالسيخ فإنهم يشكلون أيضاً أقلية دينية أخرى ولا يربو عددهم على 12,000 شخص تقريباً. وعادة ما يتواجدون في مدينة أمستردام و ماحولها. وهناك خمسة ينتمون لطائفة غوردوارا السيخية في هولندا. وقد قدرت جمعية محفوظات البيانات الدينية الهولندية (اعتماداً على الموسوعة المسيحية العالمية) عدد البهائيين في هولندا في عام 2005 م، بحوالي 6,400 شخص.[150] وإلى جانب ذلك يتواجد في هولندا اتباع لعدد مقدر من مجموعات الطوائف العرقية الدينيةالصغيرة مثل طائفة المجوس الإيرانيين، وأعضاء لبعض الحركات الدينية الجديدة كحركة العصر الجديد الروحانية، وجماعة شهود يهوه، والديانة الإنسانية العلمانية، وكنيسة المورمونالتي تأسست على يد جوزيف إسميت المعروف عند أتباعه بالنبي.

وعلى الرغم من أن محرقة الهولوكوست قد أثرت تأثيراً بالغاَ في المجتمع اليهودي بهولندا (حيث قتل حوالي 75% من يهود هولندا البالغ عددهم 140,000 في ذلك الوقت.[151])، إلا إنه تم التمكن من إعادة بناء حياة يهودية جديدة نابضة بالنشاط والحيوية لحوالي 45,000 من اليهود الذين نجوا من المحرقة والأجيال التي تبعتهم و يقدّر عدد اليهود حالياً في هولندا بحوالي 5000 فرد فقط. قبيل الحرب العالمية الثانية كان حوالي 10% من سكان أمستردام من اليهود.[152]

يكفل الدستور الهولندي حرية التعليم الديني منذ عام 1917، ويتم تمويل المدارس التي تديرها الجماعات الدينية (وخاصة الكاثوليكية والبروتستانتية) من قبل الحكومة، شريطة أن تلتزم المدارس جميعها بمعايير الجودة على نحو في غاية الصرامة.

وقد أسس ثلاثة من الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان الهولندي وهي (الإتحاد المسيحي CU، وحزب النداء الديمقراطي المسيحي CDA، والحزب السياسي الإصلاحي SGP) سياستهم على مباديء المعتقد المسيحي وتعاليمه بدرجات متفاوتة. وبالرغم من أن هولندا تعد دولة علمانية، إلا أنه وفي بعض المجالس البلدية التي تتمتع فيها الأحزاب المسيحية بالأغلبية، يتم افتتاح الاجتماعات فيها بالصلاة.

وتمنح البلديات بشكل عام موظفي الخدمة المدنية يوم عطلة في الأعياد الدينية المسيحية مثل عيد الفصح و عيد الصعود و عيد القيامة و جمعة الآلام وغيرها من المناسبات الدينية المسيحية.[153]

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 301 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 263 مشاهدات
سُئل أغسطس 18، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 252 مشاهدات
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 667 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 233 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
...