0 معجب 0 شخص غير معجب
234 مشاهدات
في تصنيف حول العالم بواسطة (539ألف نقاط)

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (539ألف نقاط)

بعد اثنين من حروب البلقان في 1912 و1913 وتفكك ولايات الامبراطورية العثمانية في أوروبا تم تقسيم معظم الأراضي العثمانية بين اليونان وبلغاريا وصربيا. كانت تسمى أراضي الدولة المقدونية الحالية يوجنا سربيا، «جنوب صربيا». وأصبحت جزءاً من مملكة الصرب والكروات والسلوفينيين. في عام 1929، صارت المملكة تسمى رسمياً مملكة يوغسلافيا ومقسمة إلى مقاطعات، بما في ذلك كل ما هو الآن في جمهورية مقدونيا، وأصبحت معروفة بجنوب صربيا من مملكة يوغوسلافيا.

تسمية مقدونيا المتحدة كان يستخدم من قبل المنظمة الثورية المقدونية الداخلية (امرو) في 1920-1934.. ومن زعماء هذه المنظمة الكسندروف تودور، بروتوجيرف الكسندر، إيفان ميخائيلوف والفكرة الأساسية لهذه المنظمة تهدف إلى تحرير الأراضي التي تحتلها صربيا واليونان وخلق ومقدونيا المتحدة المستقلة لجميع المقدونيين، بغض النظر عن الدين والعرق, ولكن القوى العظمى لا تؤيد هذه الفكرة، لأن صربيا واليونان تعارض فكرة استقلال مقدونيا.

شنت منظمة امرو حرب المتمردين في بانوفينا فاردار، جنبا إلى جنب مع MMTRO (منظمة الشباب الثوري المقدونية السرية) التي أجرت أيضاً هجمات حرب عصابات ضد الجيش والمسؤولين الصرب هناك. في عام 1923 ثارت الحركات العسكرية شبه المنظمة ودعا الاتحاد البلغاري والصربي الجيش إلى حرب ضد هذه الحركات واسمتها العصابات المقدونية، وأصبح اعضاء حركة امرو طريدي العدالة والقوة المتعددة الجنسيات المعارضة لأعضاء امرو و MMTRO.

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 234 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 395 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 251 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 265 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 224 مشاهدات
سُئل أغسطس 16، 2018 في تصنيف حول العالم بواسطة AYA (539ألف نقاط)
...