0 معجب 0 شخص غير معجب
130 مشاهدات

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة مجهول
 
أفضل إجابة
يقال هذا المثل للتعبير عن الفتاوى وتأليف الأقوال والكلام غير الصحيح وصادر عن أناس لا يفقهون ما يتحدثون عنه، وإليكم قصة المثل:

إن هذا المثل من الأمثال المصرية الدارجة على أغلب ألسنة العامة من الشعب المصري، ويقال أنّه كان هناك تاجر حبوب وبقوليات وعدس بالطبع، وقد دهمه اللصوص وسرقوا نقود التاجر، فلحقهم فوقع أحد اللصوص من جراء تعثره بكيس مليء بالعدس، فانتثر ما به من العدس، ولمّا شاهد الناس التاجر يجري خلف اللصوص ظنوا أنه يلحقهم من أجل القليل من العدس، فرد التاجر عليهم بقوله (اللي ميعرفش يقول عدس)، وذهب مثلًا على ألسنة الناس من يومها.

اسئلة متعلقة

...